من المجلة
العدد رقم 65 يناير 2017
ملف العدد - "زلزال الربيع وارتداداته من منظور علم النفس السياسى"
والطاعة فى هذا السياق لها نوعان: أولهما: طاعة اختيارية طوعية Voluntary Obedience، ونعنى بها طاعة الفرد لأوامر السلطة اقتناعا منه بهذه الأوامر، أو إيمانا بفاعلية السلطة التى أصدرتها، وثانيهما: طاعة إجبارية شكلية Obligatory Obedience، وينتفى فيها عنصر الاقتناع بالفعل، حيث تصبح طاعة إجبارية تحتضن داخلها مشاعر غضب ورفض وتمرد، سرعان ما تتحول إلى فعل سلبى.
تؤثر المعلومات التى تقدم إلينا فى صورة أرقام وإحصاءات فى الصحف، ووسائل الإعلام المختلفة، بشكل كبير، على كيفية إدراكنا للأحداث المهمة التى تجرى فى عالمنا. ولذا، أصبح من الضرورى معرفة الطرق والاستراتيجيات التى تعمل من خلالها هذه الأرقام لإحداث التأثير المعرفى والشعورى لدى الجمهور الذى يتلقاها.
وجاء هذا فى وقت يصارع فيه الاتحاد بالفعل فى جبهات عديدة، ربما تكون من بينها الأزمة الاقتصادية فى دوله الجنوبية، وصعود الأحزاب الشعبوية فى العديد من الدول الأوروبية، وارتفاع عدد اللاجئين والمهاجرين من سوريا والمناطق التى مزقتها الحروب، والتطورات غير المستقرة فى دول الجوار الأوروبى الشرقية والجنوبية. يضاف إلى هذا كله، سيطرة الأصوات المناوئة للاتحاد الأوروبى الآن على خطابات الجماهير فى العديد من وسائل الإعلام والمدونات على الإنترنت.
تحليلات
يبدو أن التعبير الشعبى قد اتخذ الخيال والرمز والحيل الفنية ركائز أساسية يقول من خلالها ما يريد، ويخرج طاقاته الخاصة التى لا تعتمد على الآنية فى التعبير، وإنما هى باقية بقاء الزمن والإنسان .
لأن الانتخابات الرئاسية الأخيرة فى لبنان تعد استثنائية مقارنة بما سبقها، خاصة مع وصول ميشال عون إلى سدة الحكم، وهو، الذى انقلب على الطائف فى الماضى، فضلا عن أن الانتخابات طرحت العديد من الأسئلة الخاصة بطريقة وصوله للسلطة، وشكل التحالفات الداخلية، والتحديات التى يواجهها العهد الجديد. يسعى هذا التقرير إلى طرح عدد من التساؤلات والإجابة عليها من بينها هل يعد حقا انتخاب الرئيس خاصة بعد فشل 45 جلسة لاختياره بداية للاستقرار السياسى فى لبنان أم أن هذا الانتخاب يواجه مجموعة من التحديات قد تدخل لبنان فى أزمات مستقبلية؟
صدمة العالم فى انتخاب دونالد ترامب رئيسا لأمريكا لا تبدو فى تراجع، بل على العكس تتعمق، ويتعمق معها شعور دولى بالمجهول. فى هذا السياق العام يناقش التقرير التحولات المحتملة فى المشهد العالمي بعد صعود ترامب، لاسيما بعد أن طرح للشك مبادئ أساسية فى بنية العلاقات الدولية من بينها مبدأ التجارة الحرة، والحدود المفتوحة، والعولمة، ومركزية حلف شمال الأطلسى (ناتو) فى ترتيبات الغرب الأمنية، ووحدة الاتحاد الأوروبى والعلاقات مع روسيا، وسياسية «الصين واحدة» One China Policy، وعدم المساس بوضع القدس حتى التوصل لتسوية نهائية للصــراع العربى - الإسرائيلى.
الافتتاحية
د. هناء عبيد
وفى الذكرى السادسة لانطلاقة الانتفاضات الثورية العربية، يتناول عدد مجلة الديمقراطية الأبعاد النفسية للثورات؛ محدداتها، و...
محتويات العدد 65
يناير 2017