من المجلة
العدد رقم 70 ابريل 2018
ملف العدد - «تصاعد الميل لتعزيز السلطات الرئاسية: نحو محاولة للفهم»
ولهذا، فإن جوهر الديمقراطية فى الأساس هو الحرية. وقد عرف ذلك الفلاسفة القدماء بداية من أفلاطون، مرورا بأرسطو ومن تبعهم، حيث لا يمكن أن تقوم الديمقراطية دون أن يكون الشعب حرا بالقدر الكافى، لكى يختار حكومته ويشارك فى الحكم. والديمقراطية على هذه الشاكلة منذ أثينا القديمة لم يتغير جوهرها برغم تعدد أشكالها
تحليلات
نادرا ما تخلو دراسة تتعرض للطبقة الوسطى فى مصر من مقدمة تستفيض فى مناقشة مسألة تعريفها، ومحددات قياسها، بل وفى أحيان كثيرة تنال إشكالية التعريف مساحة معتبرة من إجمالى الدراسة. وبالطبع، فإن الانطلاق من تعريفات واضحة، ولو إجرائية على الأقل، هى خطوة أساسية للانتقال إلى موضوع الورقة نفسه. إلا أن الاستفاضة فى مناقشة التعريف فيما يخص الطبقة الوسطى، تتجاوز مجرد الحاجة للضبط المنهجى، والوضوح الإجرائى. فمعضلة التعريف هنا تلعب دورا أكثر جوهرية مما يبدو، بل وربما يمكن الادعاء بأنها محور أى معالجة للطبقة الوسطى.
ويخلص التقرير إلى أن مجلس النواب المقبل ربما يشهد المزيد من الرمال المتحركة، والانتقال السريع للقوى والجماعات السياسية، لكن النتائج الأولية ليست بعيدة عن التضاريس الوعرة التى لا يمكن اختراقها، والمنعرجات الضيقة التى لا يمكن القفز فوقها أو تجاهلها، الأمر الذى سيحتاج معه إلى تداخلات خارجية دولية وإقليمية وربما إلى عملية قيصرية لإعادة تشكيل المشهد السياسى، أو ترميم العملية السياسية، وفقاً لنظرية التخادم السياسى، وتوازن المصالح واتفاقها.
يلقى التقرير الضوء على التظاهرات التي شهدتها إيران فى الثامن والعشرين من ديسمبر 2017، وامتدت خلال شهر يناير 2018، قبل أن تخفت جذوتها تماما، تاركة جدلا واسعا حول الأسباب التى قامت من أجلها هذه الاحتجاجات، ونهايتها المفاجئة، وتأثيرها فى النظام بالرغم من توقع استمرارها، حتى يتم الاستجابة لقدر أكبر من مطالب المحتجين، لاسيما الاقتصادية منها، والتى قامت من أجلها فى الأساس قبل أن تتوسع التظاهرات فى النطاق والمطالب.
الافتتاحية
د. هناء عبيد
وحيث يتواكب صدور هذا العدد من مجلة الديمقراطية مع الاستحقاق الرئاسى الثانى لمصر بعد الثلاثين من يونيو 2013، يتناول قسم ق...
محتويات العدد 70
ابريل 2018