ملف العدد
الميكانيزمات النفسية للإعلام والثورات العربية
2016/12/27
بقلم محمد بسيونى عبد الحليم
0
1952
65
العدد :

شكلت لحظة الثورات العربية اللحظة الأكثر دراماتيكية فى تاريخ الإعلام بالمنطقة. فبعد عقود من التراجع وتضاؤل القدرة على التأثير الإيجابى فى المجال العام العربى، بدا أن الثورات العربية تطرح نموذجاً لعلاقة متداخلة بين الإعلام سواء التقليدى أو الإلكترونى، وبين الأنساق المجتمعية لدول الربيع العربى، ليصبح الفاعل الإعلامي عنصراً حاضراً ومؤثراً.

ويخلص المقال إلى أن المتغيرات الراديكالية للمراحل الانتقالية تركت بصماتها على الخطاب الإعلامي، والذى طوّر مجموعة من الميكانيزمات النفسية يمكن من خلالها التفاعل مع الواقع الجديد، والتأثير فيه. فالفرضية المطروحة هنا – والتى تسعى هذه المقالة إلى اختبارها– أن السياقات التى تشكلت بالمنطقة، فى أعقاب الثورات ارتبطت بشكل أو بآخر بالميكانيزمات النفسية التى استخدمها الإعلام، باعتباره أحد المكونات الرئيسية لهذه السياقات.

عن الكاتب : باحث فى العلوم السياسية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق