قضايا ديمقراطية
خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى: التداعيات على الشرق الأوسط ومنطقة شمال إفريقيا
2016/12/27
بقلم د. جان كلوديوس فولكيل
0
2367
65
العدد :

تسبب تصويت البريطانيين فى استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبى فى أكبر أزمة يشهدها الاتحاد فى تاريخه القريب. وعلى الرغم من عدم وضوح التفاصيل بشأن مفاوضات الخروج ونتائجه الفعلية، ستحتل قضية مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبى رأس جدول الأعمال فى بروكسل ولندن، وكذلك لدى مواطنى الاتحاد الأوروبى. وجاء هذا فى وقت يصارع فيه الاتحاد بالفعل فى جبهات عديدة، ربما تكون من بينها الأزمة الاقتصادية فى دوله الجنوبية، وصعود الأحزاب الشعبوية فى العديد من الدول الأوروبية، وارتفاع عدد اللاجئين والمهاجرين من سوريا والمناطق التى مزقتها الحروب، والتطورات غير المستقرة فى دول الجوار الأوروبى الشرقية والجنوبية. يضاف إلى هذا كله، سيطرة الأصوات المناوئة للاتحاد الأوروبى الآن على خطابات الجماهير فى العديد من وسائل الإعلام والمدونات على الإنترنت. ويحلل هذا المقال الصعوبات الحالية التى يواجهها الاتحاد الأوروبى، ويبحث إلى أى مدى سيشكل خروج بريطانيا - الذى يعد أوضح تجليات المزاج المعادى للبناء الأوروبى- علي  مستقبل الاتحاد.

عن الكاتب : محاضر بالمعهد الألمانى لخدمات التبادل الأكاديمى )داد(، وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق