قضايا مصرية
عما لم يخبرنا به صندوق النقد فى وثائقه
2017/03/28
بقلم بيسان كساب
0
1851
66
العدد :

  مر أكثر من شهر على إفراج صندوق النقد عن وثائق اتفاقه مع مصر بشأن القرض الذى وافق عليه الصندوق منتصف نوفمبر الماضى، على نحو قد يبدو معه تحليل ما أفصح عنه الصندوق متقادما، فى حين يبدو تحليل جانب، مما أغفلت الوثائق ذكره، وجوبيًا.

فقد وقعت مصر مع الصندوق على الاتفاق للحصول على القرض عبر آلية «التسهيل التمويلى الممدد»، فى حين لم تذكر الوثائق شيئا عما يعنيه قرار الصندوق توقيع الاتفاق مع مصر بهذه الآلية دون غيرها، ولا ما تعنيه تلك الآلية من الأساس.

تتميز هذه الآلية بوجود برنامج يغطى فترة أطول لمساعدة البلدان . ويأتى الاتفاق عبر هذه الآلية ليشير إلى عمق أزمة الاقتصاد المصرى، إذ يقول الصندوق على موقعه إنه يوجه هذا النوع من القروض للدول التى «تشهد اختلالات كبيرة فى المدفوعات بسبب معوقات هيكلية، أو تعانى من بطء النمو، وضعف جوهرى فى مركز ميزان المدفوعات».

وقد سجل ميزان المدفوعات المصرى فى 2015/2016 عجزًا قيمته 2٫8 مليار دولار تقريبًا، مقابل فائض قيمته 3٫72 مليار فى العام السابق، وفق بيانات البنك المركزى.

 

عن الكاتب : صحفية مختصة بالاقتصاد
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق