ملف العدد
ماذا يعنى أن تكون إيرانيا فى القرن الحادى والعشرين؟
2017/03/28
بقلم د.أمل‮ ‬حمادة
0
724
66
العدد :

طرح العقد الثانى من القرن الحادى والعشرين مجموعة من الأسئلة والتحديات على الدولة والمجتمع تتجاوز مجرد الرغبة فى تغيير نظام سياسى بعينه، أو قيادة سياسية بذاتها. يحاول هذا المقال مناقشة التحديات المختلفة لعلاقة المجتمع والدولة فى إيران، فى ظل هذا السياق الدولى /الإقليمى، بهدف الإجابة على سؤال ماذا يعنى أن تكون إيرانيا فى القرن الحادى والعشرين. ويفترض المقال أن هناك مصادراً وأشكالاً للصراع حول تحديد من هو إيرانى بين التعريف الرسمى القانونى والتفاعلات المجتمعية، وأن التحديات الأساسية أمام المجتمع والدولة فى إيران تكمن فى إمكانية التوصل إلى توافق بين التعريفين يقبل الانفتاح والتعايش.

عن الكاتب : مدرس العلوم السياسية بجامعة القاهرة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق