ملف العدد
روسيا: تاريخ من الأزمات واستدعاء القومية
2017/03/28
بقلم عمرو صلاح
0
648
66
العدد :

لا يمكن النظر إلى الصعود القومى داخل روسيا اليوم بمعزل عن تطور المشاعر القومية داخل المجتمع الروسى عبر التاريخ، خاصة منذ القرن التاسع عشر، وإخفاق قيم الحداثة فى النفاذ إلى عمق المجتمع الروسى، كى تؤسس لوطنية مدنيةعلى غرار تلك التى شهدتها بلدان العالم الغربى، ولعبت دورا بارزا فى تقدمها، ثم الأزمات المتكررة التى عاشتها روسيا فى القرن العشرين إبان الحكم السوفيتى، خلال فترة الحرب العالمية الثانية، ثم الحرب الباردة، وتلتها تلك الأزمات الجذرية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعسكرية التى هزت روسيا، عقب انهيار الاتحاد السوفيتى  مباشرة  فى عام 1991 وفى فترة البروسترويكا تحت حكم جورباتشوف ثم يلتسن، والتى تركت أثارا عميقة فى المجتمع الروسى، مخلفة بيئة حاضنة سهلت اتساع نطاق المشاعر ونمو التيارات القومية داخل المجتمع الروسى على نحو غير مسبوق.

عن الكاتب : باحث ـ ماجستير العلوم السياسية كلية الدراسات الإنسانية والدولية بجامعة أكستر بالمملكة المتحدة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق