ملف العدد
الوطنية والأممية وتبادل المواقع فى ظل الرأسمالية
2017/03/28
بقلم ضياء حسنى
0
2055
66
العدد :

لقد حدث تبادل مواقع بين «الأممية» و«القومية الوطنية»، إذ أصبحت الأممية فى صورتها الجديدة مع عولمة رأس المال، هى السياسة الأكثر تبجيلا، وعادت القومية لتصبح هى الخطر الديماجوجى الذى يهدد الشعوب. فلم تعد القومية تحقق أهداف الرأسمالية، بل أضحت تعيق انطلاقها بحثا عن الأرباح، وفتح ذلك المجال أمام كل المضاربات والمزايدات  ضد الكوارث التى أحدثها هذا النظام، ليكون الصوت الأقوى فى المعركة ضده هو صوت اليمين المتطرف العنصرى  الانعزالى، المردد لشعارات قومية، تعتمد على عدم فهم لطبيعة المشكلة، وبالتالى طرحها لحلول ( إن استطاع تطبيقها) قد تسبب كوارث أكبر.

عن الكاتب : مساعد رئيس تحرير مجلة الديموقراطية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق