ملف العدد
حوائط وأسوار الدولة القومية.. فعل مسرحى للقوة الإمبريالية
2017/03/28
بقلم منال لطفى
0
748
66
العدد :

لم يشهد العالم فى تاريخه تناميا لظاهرة بناء الجدران والأسوار والحوائط العازلة مثلما يحدث فى الوقت الراهن. فاليوم، نحو ثلث دول العالم، 65 دولة، لديها بالفعل حوائط عازلة وجدران فاصلة أو تقوم بتشييدها، أى أربعة أضعاف عدد الحوائط الفاصلة التى كانت موجودة لدى سقوط حائط برلين فى نهاية الثمانينيات من القرن العشرين، ويمكننا النظر إلى انتشار بناء الحوائط والجدران فى العالم اليوم من منظور السيادة. ففى كل حالات بناء الأسوار والحوائط يكون التبرير مرتبطا بفكرة السيادة. لكن المفارقة أن الظاهرة تعبر فعليا عن التراجع المضطرد والمتزايد فى السيادة، وتحلل الارتباط الآلى أو الميكانيكى بين السيادة من ناحية، والدولة القومية من ناحية أخرى. فماذا تخبرنا الحدود عن أنفسنا؟ عن مخاوفنا؟ عن هويتنا؟ عن دولنا؟ وعن علاقتنا بالآخر؟ وعن عصرنا؟

عن الكاتب : باحثة-مراسل الأهرام فى لندن
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق