تقارير
كيف تفكر الأنظمة فى مواجهة الحراك الشعبى؟ المغرب نموذجاً
2017/07/02
بقلم سامى السلامى
0
527
67
العدد :

يلقى التقرير الضوء على الاحتجاجات التي تشهدها المناطق الريفية فى المغرب، حيث يمثل الحراك المغربى فى منطقة الريف وباقى مناطق البلاد، من وجهة نظر كاتب التقرير، نموذجا لفهم كيفية تفكير الأنظمة السياسية فى مواجهة الحراك الشعبى، إذ تشغل الدوافع السيكولوجية للجماهير، ومؤشرات ما قبل الحراك، مدخلا رئيسياً لدراسة إدارة النظام المغربى له، وتحديد مستقبله.

غير أن الحراك المغربى، برغم تباين حدته بين منطقة الريف وباقى مناطق البلاد، لا يعد وليد اليوم، وإنما هو نتاج تراكمات عقود من المطالب المتعددة: اجتماعية، واقتصادية، وثقافية، ومدنية، وسياسية، وتجلى ذلك فى العزوف الانتخابي الكبير فى الانتخابات المحلية سبتمبر 2015، فضلاً عن اتساع هوة التفاوت الاجتماعي بين السكان.

عن الكاتب : باحث مغربى فى العلاقات الدولية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق