قضايا مصرية
تطوير منظومة التعليم: الانعكاسات الاجتماعية والثقافية
2017/09/26
بقلم د.خالد عبد الفتاح عبد الله
0
615
68
العدد :

التعليم هو إحدى أهم الركائز الاجتماعية فى المجتمعات المعاصرة، وأحد أهم عوامل الاستقرار الاجتماعى، وعامل رئيسى من عوامل التطور والحداثة، لذلك تنعكس أوضاعه ومشكلاته على حالة المجتمع، وتصيغ مستقبله. فى ضوء هذه المسلمة, نسعى فى هذا المقال لتحليل الرؤية الاجتماعية لإصلاح منظومة التعليم قبل الجامعى فى مصر، والتى أعلن عنها وزير التربية والتعليم فى أكثر من منبر مقروء ومسموع. وسوف نركز فى تحليل هذا البحث على إجابة عدد من التساؤلات  من قبيل: هل يمثل إصلاح منظومة التعليم إسهامًا فى حل جزء من مشكلات التعليم فى مصر؟ وما هى الانعكاسات الاجتماعية والثقافية لإصلاح منظومة التعليم؟ آملين فى تحليلنا ألا نُحمِّل خريطة إصلاح منظومة التعليم أكثر مما تحتمل فى علاقتها بالبعد الاجتماعى.

بشكل عام, يمكن القول، إن  إصلاحات منظومة التعليم  تعبر عن إجراءات جزئية تفتقد الرؤية العامة التى تستوعب الماضى والحاضر فى العملية التعليمية، وتخطط لمستقبل منظومة تعليم تتوافق مع رؤية مصر 2030، أو بالأحرى مستقبل المجتمع المصرى. فهى من جانب، تكرس التدخلات الفوقية فى العملية التعليمية، وتؤكد الرؤية الفردية، ولا تضمن حيادية النظام التعليمى، بل قد تعيد إعلان تحيزه الاجتماعى لمصلحة طبقات اجتماعية قادرة، وبالتالى لا تضمن أنسنة الخدمة التعليمية فى التعليم الحكومى.

 

عن الكاتب : أستاذ مساعد علم الاجتماع ـ كلية الآداب بجامعة حلوان
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق