ملف العدد
تغير فى خطاب صندوق النقد الدولى دون تغيير فى الواقع
2017/09/26
بقلم ضياء حسنى
0
2185
68
العدد :

لصندوق النقد الدولى تاريخ طويل من التدخلات فى سياسات الدول الاقتصادية، مستندا على المفاهيم الاقتصادية المبشرة والمرتبطة بالليبرالية الجديدة، والتى أدت لحدوث كوارث فى بلدان عديدة، وأصبح الصندوق أحد قوى الدفع الرئيسية لعملية العولمة، وحرية التجارة وتحرير الاقتصاد. وصارت الليبرالية الجديدة، والخصخصة، والتقشف، هى عناصر العقيدة التى يبشر بها الصندوق فى العالم، ضاغطا على الدول لتنفيذ برامجه وتوصياته، مقابل مساعدتها للخروج من أزمتها.  

ومع أزمة الرهن العقارى فى الولايات المتحدة الأمريكية 2008، والتى امتد آثارها لكل العالم، كأنها تسونامى اقتصادى مدمر، تبنى الصندوق نفس السياسات والمفاهيم، وبالذات من بعد أزمة الديون اليونانية، وهو ما أدى لتراجع معدلات النمو، وتفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية فى أوروبا. ومؤخرا بدأت المنظمات الدولية، وعلى رأسها صندوق النقد الدولى، فى مراجعة تلك المفاهيم والنظريات التى كانت بمنزلة المقدس الذى لا يجب المساس به ولا بمصداقيته.

عن الكاتب : مساعد رئيس تحرير مجلة الديموقراطية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق