تقارير
الروهينجا: معضلة تبحث عن حل!
2017/09/26
بقلم د. وفاء لطفى
0
222
68
العدد :

تعد مشكلة التهميش العرقي من أهم المشكلات على الساحة الدولية. فظاهرة الأقليات العرقية والمشكلات الناتجة عنها ليست مقصورة على منطقة دون أخرى، فمعظم دول العالم تعيش فيها أقليات عرقية.وفي هذا الإطار، يلقى التقرير الضوء على الاضطهاد العرقي لأقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار، والتي تعتبر العرقية الأكثر اضطهاداً في العالم،  والتي تتعرض لإبادة جماعية من قبل الحكومة التي تصر على حقها في عدم ضمان الجنسية للروهينجا، وتبرر ذلك بأنهم مهاجرون غير شرعيين.

ويلقى التقرير الضوء على الإجراءات التمييزية التى تتبعها حكومة ميانمار ضد الروهينجا، منذ سبعينيات القرن الماضي، كما يرصد أسباب تصاعد العنف فى ولاية "راخين"، التى يأتى على رأسهاغياب ثقافة التعايش المشترك بين مكونات التنوع الإثني المعقد، الذي يضم أقليات من الدول المحيطة بميانمار، وفي بيئة إقليمية متنافسة ومعقدة، بالإضافة إلى الفساد، وتدهور الاقتصاد. وفوق ما سبق، يخشى البوذيون من تداعيات انتشار الإسلام والتأثير السياسي للمسلمين.

عن الكاتب : مدرس العلوم السياسية - جامعة أكتوبر
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق