انتخابات
جنوب أفريقيا: أزمة الحزب الحاكم ومستقبل الديمقراطية
2017/09/26
بقلم د.أحمد أمل
0
312
68
العدد :

يناقش التقرير الأزمة الداخلية التي يشهدها حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكمAfrican National congress (ANC)، وانعكاساتها على مستقبل الديمقراطية في جنوب أفريقيا التى انتقلت لجهة الديمقراطية بعد إنهاء سنوات طويلة من الحكم العنصري.ويعد حزب المؤتمر الوطني الأفريقي ANC)) إحدى دعائم الديمقراطية في البلاد. فعلى الرغم من بقاء الحزب في السلطة بصورة مستمرة منذ أواسط تسعينيات القرن الماضي إلا أن سياساته جاءت ملتزمة بقدر كبير من الانفتاح على أحزاب المعارضة، وعلى احترام التعددية السياسية وقواعد المنافسة السياسية الحرة بشكل كبير.

غير أن ثمة أزمة سياسية يعيشها الحزب اليوم. فبفعل التنافس بين قيادته، إضافة إلى تبني الحزب سياسات شعبوية عززت من مصالح الجماعات الأكثر فقراً، وينتمى معظمها للسود، أدى ذلك إلى تنامى  شعور جماعات أخرى بالاستبعاد، وأصبحت الصيغة التوافقية، التي ضمنت لمختلف مكونات الأمة الجنوب أفريقية الحد الأدنى من حماية مصالحها، في موضع التهديد.

عن الكاتب : مدرس العلوم السياسية ـ معهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق