قضايا مصرية
تشكيل النخب الاجتماعية فى مصر
2017/09/26
بقلم د.خالد كاظم أبو دوح
0
505
68
العدد :

 

اهتم علم الاجتماع بدراسة النُخْبة وبحثها كموضوع مهم من موضوعات علم الاجتماع السياسى، فاتجه البحث فى هذا الموضوع نحو الأساس الاجتماعى الذى تقوم عليه جماعة النُخْبة، وفى هذا الشأن ظهرت آراء متناقضة , بعضها يعزى تكوين النُخْبة إلى مجموعة من العوامل السيكولوجية والتنظيمية المرتبطة بالأفراد أنفسهم، والبعض الآخر يحاول أن يعزى تكوين النُخْبة إلى عوامل اقتصادية مرتبطة بطبيعة السيطرة الاقتصادية فى المجتمع, وما تؤدى إليه من وصول أفراد بعينهم إلى مجالات التأثير العُليا فى المجتمع. وتشعبت نطاق هذه الدراسات لتتجاوز الجدل النظرى حول المفهوم، فظهرت دراسات تهتم بدراسة تشكيل النُخْبة على النطاق  القومى، وأخرى تهتم بدراسة جماعات النُخْبة على النطاق المحلى، وثالثة تهتم بالمقارنة بين طبيعة جماعات النُخْبة فى مجتمعات مختلفة، ورابعة تهتم بخصائص جماعات النُخْبة فى المجتمعات النامية.

وفي ضوء ذلك ، يمكن الإشارة إلى كيفية تشكيل النخبة المصرية ، وما تتبناه من استراتيجيات تسعى إلي تنفيذها، ومن بينها ،عملية تحويل رأس المال النوعى إلى أشكال أخرى منه ، بهدف تكوين رصيد من رأس المال الجمعى. وقد ظهرت الوراثة كإحدى الاستراتيجيات المحورية فى تحقيق النُخْبوية داخل جميع المجالات.  وعلى هذا الأساس , يُمكن التأكيد على أن الأصول الاجتماعية التى يتوافد منها الفرد هي على درجة من الأهمية فى تحديد حركته ووضعه داخل البناء الاجتماعى، وكذلك الفرص الحياتية التى قد تُتاح له، فمثال هذه الأصول قد تُزود الفرد برصيد موروث من أشكال رأس المال المختلفة، ويتميز هذا الرصيد الموروث بأنه غير مُكلف بالنسبة للفرد.

عن الكاتب : مدرس علم الاجتماع السياسى
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق