دراسات العدد
الانفصال: معضلة الدارسين وأزمة صانعى القرار
2017/12/27
بقلم د.هبة محمد زهرة
0
346
69
العدد :

    ربما لا يوجد مبدأ انقسم حوله صانعو سياسة الدولة، والمحامون الدوليون من جهة، والمنظرون السياسيون من جهة أخرى، بهذا الوضوح مثل مبدأ الانفصال. لكن الانفصال شكَّل -فى حقيقة الأمر- أزمة ومعضلة لكل من حاول الاقتراب منه، فقد كان لغزاً لمن حاول أن يدرس مدى اعتباره حقا مشروعا، ولغزاً لمن حاول أن يدرس العوامل المؤدية إلى حدوثه، ولمن حاول تفسير ديناميكياته وتوقيته وسياسة الدولة بشأنه، بل وحتى بعد الانفصال إذا تم. وتسعى هذه الدراسة إلى تقديم إطار نظرى لهذه الظاهرة، ودعوة الباحثين للاستمرار فى البحث، والانتفاع بكل الحالات الواقعية للتنظير بشكل أوسع لهذه الظاهرة القديمة/الحديثة. وتتناول هذه الدراسة موضوع الانفصال فى محاورها الخمسة وفقا للآتى؛  أولا: الانفصال .. معضلة المنظرين السياسيين، والقانونيين، ورجال الدولة، ثانيا: العوامل المؤدية إلى الانفصال، ثالثا: سياسات الدول تجاه الأقليات الإثنية.. تشجيع الصراع، إخماده، أم التحايل عليه؟، رابعا: محاولة تحليل ديناميكيات الانفصال، خامسا: أزمات ما بعد الانفصال.

عن الكاتب : مدرس بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية ـ جامعة القاهرة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق