مقالات العدد
من الرأسمالية للاشتراكية وبالعكس
2017/12/31
بقلم د.مصطفى نور الدين
0
252
69
العدد :

فى يناير 1990 نشرت، فى مجلة المنار بالقاهرة، دراسة بعنوان «الصين: من أممية الثورة إلى أممية الإصلاح» لتتبع أسباب التحول والبعد عن الخط «الشيوعى» فى عام 1978، قبل سياسات ميخائيل جورباتشوف فى الاتحاد السوفيتى. هذا التحول كان فى الواقع عودة لتطبيق «السياسة الاقتصادية الجديدة» التى طبقها فلاديمير لينين فى عام 1921 وحتى أواخر حياته، والتى سمحت بوجود هامش للأنشطة الرأسمالية فى المجتمع الاشتراكى فى بداية مرحلة التحول. والسؤال الذى ظلت الاجابات عنه غير كافية من قِبل من كتبوا حول هذا السقوط المروع والسريع للاتحاد السوفيتى، الذى كان يعد إحدى القوتين العظميين، ومعسكره هو: لماذا لم تدافع البروليتاريا عن نظام يقال إنها هى التى تتبوأ السلطة العليا فيه؟

أحد أهم الكتب المتسقة فى التحليل، والثرية بالمراجع هو:التجربة الدنيوية. التحول من الرأسمالية إلى الاشتراكية وبالعكسL’esperimento Profano. Dal capitalismo al  socialismo e vice-versa، والكتاب للمتخصصة فى شئون الاتحاد السوفيتى، وأستاذة العلاقات الدولية فى جامعة سابينزاSapienzaفى روما : «ريتا دى ليو Rita di Leo»وصدر فى 2012 وأعتمد هنا على النسخة الفرنسية، ترجمة باترسيا فاراتزى، فى عام 2013 عن دار نشر L’éclat، باريس.

عن الكاتب : باحث مصرى مقيم فى فرنسا
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق