تقارير
مآلات الحرب السورية بين الميدان العسكرى وطاولة المفاوضات
2017/12/28
بقلم رابحة سيف علام
0
588
69
العدد :

يتناول التقرير تطورات الأزمة السورية في عام 2017، ليس فقط باعتباره العام  السادس منذ اندلاع الثورة، والعام  الخامس منذ تحولها إلى صراع مسلح، بل كان أيضا  العام الذى بلغت فيه جهود التسوية مبلغا لم تسجله من قبل. فعقب تمكن النظام السورى، معززا بدعم حلفائه، خاصة الروس والإيرانيين، من استعادة الجزء الشرقى من مدينة حلب فى ديسمبر 2016، أصبحت مسألة إنهاء الصراع السورى مسألة وقت. حيث سجلت الهزيمة العسكرية الأكبر للمجموعات المسلحة المعارضة فى حلب، وأصبح النظام السورى على مرمى حجر من استعادة السيطرة العسكرية على أغلب مناطقها. لكن العنوان الحاسم لعام 2017 من الناحية العسكرية كان بحق الإجهاز على داعش فى معاقله السورية فى الرقة ودير الزور، بالتوازى مع تصفيته فى معاقله العراقية، وخاصة الموصل.

ويرى التقرير أن العنوان الحاسم للتطورات السياسية في سوريا هو خلق مسار موازٍ للمسار السياسى الأممى فى جنيف، ألا وهو المسار الروسى فى الآستانة، حيث يجرى التفاوض الحقيقى لخفض التصعيد العسكرى، فيما جرى تهميش جنيف شيئا فشيئا، عبر تقديم فكرة مؤتمر الشعوب السورية المرتقب فى منتجع «سوتشى» برعاية روسية حصرية

عن الكاتب : باحثة بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق