تقارير
المصالحة وأثرها على النظام السياسى الفلسطينى: بين الفرص والتحديات
2017/12/28
بقلم د. أسامة شعث
0
610
69
العدد :

تعد المصالحة الفلسطينية أحد أهم عوامل توحيد الصف الفلسطيني.، وبالنظر إلى إدراك مصر مخاطر  استمرار الانقسام على مستقبل النظام الفلسطينى، ومدى ارتداد ذلك على إدارة الصراع مع الاحتلال، مما يجعلها تستشعر بلا ريب خطره على أمنها القومى، وهو ما يفسر اضطلاع مصر دون غيرها بجميع الملفات الفلسطينية.

في هذا الإطار، يتناول التقرير  العوامل التي تقف وراء توجه الفلسطينيين نحو المصالحة، والدور المصري في إنجازها. وقد أحدثت الجهود الحثيثة التى بذلتها مصر فى لم شمل الفلسطينيين، حركتا «فتح وحماس» فى القاهرة 12 أكتوبر2017، بعد تعثرها مرارا، اختراقا نوعياً  بالغ الأهمية فى ملف المصالحة، مما قد ينبئ بإعادة صياغة النظام السياسى الفلسطينى، وهو ما سيؤثر تباعا فى شكل وطبيعة الصراع مع الاحتلال الإسرائيلى، وما قد ينتج عن النظام السياسى من مخرجات على مستوى موازين القوى الجديدة، التى ستشمل جميع القوى الفلسطينية، بما فى ذلك حركتا حماس والجهاد الإسلامى.

عن الكاتب : أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق