تقارير
ما وراء الاعتراف الأمريكى بالقدس عاصمة لإسرائيل
2017/12/28
بقلم عمرو عبد العاطى
0
600
69
العدد :

يرصد التقرير الجدل الذي صاحب قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فى السادس من ديسمبر2017  بالاعتراف بالقدس عاصمة للدولة الإسرائيلية، كما وجَّه وزارة الخارجية لبدء تحضيرات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وثمة دوافع عدة وراء إصدار القرار، منها رغبة ترامب في إرضاء قاعدته الانتخابية من اليمين الدينى، للتغطية على أزمة التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية، إضافة إلى تنفيذ وعد قطعه على نفسه خلال حملته الانتخابية. لكن الإدارة الأمريكية انقسمت على نفسها بشأن القرار. فبينما أيده الذين يدينون بالولاء الأيديولوجى لإسرائيل، عارض آخرون القرار لما له من تأثير على مصالح الولايات المتحدة فى منطقة الشرق والعالم الإسلامى، والأمن القومى الأمريكى، فضلا عن أنه يقوض من الدور الأمريكى فى مفاوضات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية.

صفوة القول: إن الرئيس الأمريكى، دونالد ترمب أصدر قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بالرغم من تحذيرات الدول العربية والإسلامية من مغبة هذا القرار ليس على عملية السلام فحسب، ولكن على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط، نظرا للمكانة الدينية للقدس لدى المسلمين فى جميع أنحاء العالم.

عن الكاتب : باحث متخصص فى الشئون الأمريكية - مجلة «السياسة الدولية»
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق