تقارير
الأزمة السياسية فى لبنان
2017/12/28
بقلم محمد شهاب الإدريسى
0
352
69
العدد :

يلقى التقرير الضوء على الأزمة اللبنانية التي حدثت بفعل تقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته. ومبلغ الإثارة من تراكم سوابق تاريخية: استقالة من الخارج، واتهام رئاسى لعاصمة عربية باختطاف رئيس الحكومة.

وخفت حدة الأزمة نسبياً بعد وقت قصير بإعلان رئيس مجلس الوزراء، سعد  الحريرى، تريثه فى استقالته، ثم دخول الحكومة فى أجواء إيجابية تكللت بعودتها إلى الالتئام في 5 ديسمبر 2017، وقبل موعد اجتماع مجموعة الدعم من أجل لبنان فى باريس.

ويكشف التقرير عن أن الأزمة في لبنان برغم الالتفاف عليها إلا أن أثرها على ساحة السياسة المحلية لن يتواري، وكذلك على المستويين الإقليمي والدولي،  سيما مع استحضار قواميس الاتهامات بالغدر والخيانة والطعن فى الظهر، وبروز بون شاسع فى تقدير الواقع اللبنانى إقليميا ودوليا، وانتصار الرؤية المدافعة عن ضرورة حفظ الاستقرار فى البلد الصغير، وتجنيبه عواصف الإقليم، وهو الذى يستضيف على مساحته الضيقة أكثر من مليونى لاجئ سورى وفلسطينى.

ويرى الباحث أن الأزمة اللبنانية كشفت عن  صعود للدور المصري في قضايا الإقليم إضافة إلى بروز الدور الفرنسى من جديد فى بلاد الأرز.

عن الكاتب : المدير التنفيذى ـ معهد الدراسات المستقبلية، بيروت
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق