قضايا مصرية
الأحزاب والانتخابات الرئاسية 2018
2018/03/28
بقلم د. حسن سلامة
0
596
70
العدد :

تكتسب الانتخابات الرئاسية 2018 أهمية بالغة، وينظر إليها الكثيرون،  بوصفها حجر زاوية مهم فى استقرار الأوضاع السياسية وتثبيت فكرة الاحتكام لصندوق الانتخابات، كأداة وحيدة حاكمة للتغيير السياسى، واحترام نتائج الصندوق أيا كانت، على أساس أن هذه النتائج هى التى ستعطى قوة دافعة لأى سياسات أو قرارات تم اتخاذها فى السنوات الماضية، أو سيتم اتخاذها فى المستقبل .

فهذه الانتخابات هى الثانية بعد ثورة 30 يونيو 2013، والثالثة بعد ثورة 25 يناير 2011، والانتخابات الرئاسية التعددية الرابعة بشكل عام فى التاريخ المصرى الحديث. وتتسم الانتخابات الرئاسية عقب ثورتى يناير 2011،ويونيو 2013 بإجرائها وفقا لقواعد قانونية أكثر عدالة وإتاحة لمناخ تنافسى عن ذى قبل، تمنح لكل الأطراف الراغبة فى الترشح مساحة مناسبة للحركة والتواصل مع الناخبين، وفى مقدمة تلك الأطراف، الأحزاب السياسية بحسبانها الكيانات التى يناط بها المنافسة على المناصب السياسية،من خلال كوادرها القادرة على تقديم برامجها لجموع الناخبين .

ومع تعدد الأحزاب السياسية فى مصر عقب ثورة يناير حتى فاق المئة، يثور التساؤل حول مدى  فعاليتها فى التنافس خلال الانتخابات الرئاسية، أو تقديم مرشحين وبرامج واقعية تثرى الحياة السياسية وتقدم ملامح بناء ديمقراطى متماسك .

عن الكاتب : أستاذ العلوم السياسية بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق