انتخابات
الانتخابات التشريعية فى لبنان: هل تعيد توزيع أحجام القوى السياسية؟
2018/03/28
بقلم ميشال نجيب أبو نجم
0
114
70
العدد :

يناقش التقرير الانتخابات التشريعية اللبنانية المقرر لها مايو المقبل،وهي الانتخابات الأولي بعد مرور تسع سنوات على آخر استحقاق انتخابي في عام 2009. ويشكل  الاستحقاق  التشريعي في لبنان  محطةً مهمة فى المسار السياسى فى لبنان، وتعبيراً عن الواقع السياسى الذى دخل منذ انتخابات رئاسة الجمهورية فى أكتوبر 2016، فى مرحلةٍ جديدة تميزت بالتهدئة, والتوافقات بين القوى الرئيسية الممثلة للمجموعات الطائفية.

وبحسب التقرير، تميزت العملية الانتخابية بعلامات ديمقراطية مهمة، منها تضمن قانون انتخابات 2018 عدداً من الإصلاحات الانتخابية، إضافة إلى تسجل الانتخابات زيادة مرتفعة فى الترشيحات على مستوى التنظيمات أو الأفراد، ومن بينهم عنصر المرأة، لم تعرفها الانتخابات السابقة. وتتميز هذه الانتخابات بتطور التفاهم بين «تيار المستقبل» و«التيار الوطنى الحر»، المتخاصمين سابقاً، إلى علاقة توافقية متينة. ويخلص التقرير إلى أن الانتخابات قد لا تسفر عن تغيير كبير فى الأحجام السياسية الحالية، لكن الأهم هو كيفية أن يواجهه المجلس الجديد ديناميكيات وتداعيات الصراع الإقليمى والدولى فى المنطقة، ومدى التغيير الذى يعكسه حراك الاجتماع السياسى اللبنانى.

عن الكاتب : كاتب وباحث دكتوراه- معهد الدراسات المستقبلية- لبنان
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق