رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

ملف العدد

الثقة العامة هى نوع من التوقّع الإيجابى، حيث نتوقع السلوك النزيه العادل والتعاونى من الآخرين،وهو توقع تراكمى مبنى على التجربة الاجتماعية المتكررة. فالثقة المُستندة لميول شخصية هى محصلة مرات معدودة لا تتكرر إلا اعتمادًا على تأكيد التجربة لصحة التوقع من عدمه؛فتصبح ثقة تراكمية أو لا تصبح على الإطلاق، وهكذا يتم ترسيخ التوقعات أو تعديلها بحسب موافقة أو مخالفة التجارب المتتابعة لها، تلك التوقعات المبنية على قيم موروثة جينيًا، أو أسريًا، أو اجتماعيًا.

وتعود الأصول التاريخية للثقة إلى الحاجة للتعاون فى مواجهة المخاطر من جهة، ولتحصيل حاجات المعاش المختلفة من جهة أخرى. فالبشر المُهددون من حيوانات مفترسة، ومن القبائل الأخرى كانوا بحاجة للتعاون فيما بينهم لتوفير الحماية المتبادلة لهم ولصغارهم، كما كانوا بحاجة للتعاون فى عمليات الصيد شأنهم شأن غيرهم من المفترسات الاجتماعية الأخرى كالأسود والكلاب البرّية، التى تزداد فرص نجاحها فى الصيد كلما زاد التعاون فيما بينها.

والثقة هى مُكون اجتماعى مهم لاستقرار المجتمع وازدهاره، فتصفها السوسيولوجية باميلا باكستون بأنها «المُكون السحرى الذى يجعل الحياة الاجتماعية ممكنة» . ويقول عنها فرانسيس فوكوياما إن المستوى المرتفع منها «سيسمح بظهور مجموعة واسعة ومتنوعة من العلاقات الاجتماعية »،ويعزو إليها نجاحات الأمريكيين واليابانيين فى تطوير الشركات الحديثة وشبكاتها فى القرنين التاسع عشر والعشرين .

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 71 يوليو 2018

افتتاحية العدد

الثقة.. الدعامة الخفية للمجتمع والحكم د. هناء عبيد

أما ملف العدد، فيقدم تحليلا شاملا لمفهوم الثقة، أبعادها، ونطاقها، ودلالاتها، وعوامل ومؤشرات صعودها وهبوطها فى السياقات والمجتمعات المختلفة، مع التطبيق على بعض القضايا الخاصة بمصر.

الأعداد السابقة