رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

ملف العدد

إن الثقة هى أحد المفاهيم الاجتماعية التى لا يخبو الحديث عنها من جانب الأكاديميين والساسة والإعلاميين، يبحثون عنه فى ثنايا العلاقات الاجتماعية، والتكوينات المؤسسية، والمعاملات الاقتصادية ترتبط الثقة بنضج وتقدم وأمن المجتمعات، فإذا ارتفع منسوبها كان ذلك إيذانا بأن المجتمع أكثر نضجا،وأمنا، وتقدما مقارنة بالمجتمعات التى ينخفض فيها منسوب الثقة. ولكن الثقة، شأنها شأن الكثير من المفاهيم الاجتماعية، محل خلاف وجدل بين الباحثين، وقد أضفى الطابع الأخلاقى لمفهوم «الثقة»

بعضا من الغموض عليه، وجعل منه محل تنازع بين هؤلاء الذين يرون الثقة مسألة أخلاقية، وأولئك الذين يرونها شأنا مؤسسيا، بصرف النظر عن الرصيد الأخلاقى للأفراد. وأظن أن هذه التفرقة مسألة أساسية فى تطور البحث الاجتماعى فى المفاهيم المختلفة، إذ من الضرورى نزع الرداء الأخلاقى عنها، مع الاعتراف بأهميته، من أجل دراستها من وجهة نظر مؤسسية. وما يقال عن الثقة، يمكن إثارته بشأن مفاهيم أخرى مثل الفساد. حيث ينزع البعض إلى اعتباره أزمة أخلاقية فى الدوافع، ومن ثم فى تدابير المواجهة.قد يكون كذلك فى أحد أبعاده، لكنه بالتأكيد يعود إلى ضعف فى التشريع، وترهل فى الإدارة، وتفسخ فى الإجراءات. ينطبق هذا الحديث على الثقة، التى يراها البعض مسألة أخلاقية إنسانية، وهى بالتأكيد فى أحد أبعادها كذلك، لكنها أيضا تعبير عن علاقات مؤسسية أكثر منها تعبير عن أخلاق.

 

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 72 أكتوبر 2018

افتتاحية العدد

كثير من المعلومات.. قليل من الحقيقة د. هناء عبيد

ثار كثيرا فى الآونة الأخيرة الحديث عن ظاهرة انتشار الشائعات والأخبار المجتزأة، أو الزائفة، وتغييب الحقيقة فى عالم يسوده الخطاب العاطفى، والتمسك بظلال من الحقائق، أو الحقائق البديلة، فيما سمى ظاهرة ما بعد الحقيقة.

الأعداد السابقة