رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

تقارير وانتخابات

يعرض التقرير للتعديلات الدستورية الأرمينية التى دخلت حيّز التنفيذ، من خلال الاستفتاء الشعبي العامّ في 6 ديسمبر عام 2015، والتى حولت البلاد لجهة النظام البرلماني، بما يتيح للرئيس سيرج ساركيسيان البقاء في موقع السلطة.

غير أن رفض القوى السياسية لبقاء سركسيان في المشهد لم يكن وحده الدافع لاندلاع الثورة المخملية في أرمينيا، حيث تراكمت العديد من المشكلات السياسية والاجتماعية، والاقتصادية المرتبطة بالاحتكارات السياسية والاقتصادية، والفساد، والبطالة، وعدم المساواة الاجتماعية، وانعدام الآليات الفعّالة لإدارة الدولة، وسياسة الحماية والمناصرة، والعدالة، وفي نهاية المطاف الرعاية الصحية، والتعليم اللتين لا تزالان  تمثلان مشكلات متراكمة لعقود.

سجّلت الثورة المخملية أو أفعال العصيان السلمي اللاعنفي في أرمينيا، من خلال استقالة سيرج ساركيسسيان في 23 أبريل، ثمّ بالتصويت  لمصلحة ترشيح نيكول باشينيان في منصب رئيس الوزراء في 8 مايو في مجلس النوّاب، أنّ الثورة قد انتصرت. نُقلت السلطة إلى الناس، خصوصاً لمرشّحه نيكول باشينيان بدون هزّات، الذي تولّى مسئولية ممارسة العملية ما بعد الثورة بصورة فعّالة  فضلاً عن مسئولية تنظيم انتخابات حرّة ونزيهة وشفّافة.

 

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 72 أكتوبر 2018

افتتاحية العدد

كثير من المعلومات.. قليل من الحقيقة د. هناء عبيد

ثار كثيرا فى الآونة الأخيرة الحديث عن ظاهرة انتشار الشائعات والأخبار المجتزأة، أو الزائفة، وتغييب الحقيقة فى عالم يسوده الخطاب العاطفى، والتمسك بظلال من الحقائق، أو الحقائق البديلة، فيما سمى ظاهرة ما بعد الحقيقة.

الأعداد السابقة