رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

تقارير وانتخابات

يلقى التقرير الضوء على الموجة الأخيرة من الاحتجاجات التي شهدتها إثيوبيا، وما تبعها من استقالة رئيس الوزراء "هايلا ماريام ديسالين" في فبراير الماضي. وتكشف هذه الاحتجاجات عن أن النظام الإثيوبى في أزمة حقيقية، بل إن بعض أعضاء الجبهة الحاكمة قد اعتبر أن بقاء الدولة الإثيوبية ذاتها قد أصبح على المحك.

ولذلك مثَّل اختيار الجبهة الحاكمة لرئيس الوزراء الجديد "أبي أحمد" نجاحا في تجاوز الخلافات وترتيب الأوضاع لإعادة الاستقرار بعد سنوات من الاحتجاجات، خصوصا  أن "أبي" هو أول رئيس وزراء ينتمي للأورومو، كما أنها المرة الأولى التي يصل فيها رئيس للجبهة وللوزراء بمنافسة حقيقية وقوية، حتى وإن كان ذلك داخل الجبهة فقط، ويعود هذا الترحيب أيضاً لخلفية وشخصية رئيس الوزراء الجديد. فقد وصفته مجلة الإيكونوميست بأنه القائد الشاب الذي يتمتع بكاريزما قد تمكنه من تهدئة التوترات الإثنية في البلاد.

غير أن ثمة تحديات تواجه القيادة الجديدة، أبرزها علاقة الولايات بالمركز وببعضها وبعضا، ولذلك يرى البعض أن السبيل الأمثل لبناء الدولة القومية، وعلاج تناقضات الاقتصاد السياسي الإثيوبى هو تطبيق نظام لا مركزي يعمل على تمكين الولايات من أداء وظائفها، ويزيل العقبات المالية والسياسية والإدارية التي تحول دون ذلك. كما يطرح هؤلاء التحول التدريجي إلى نظام لا يعتمد على الإثنية في تنظيم الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة، وإنما يعتمد على الرؤى الايديولوجية المتنوعة لتنظيم السياسة والاقتصاد الإثيوبي.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 71 يوليو 2018

افتتاحية العدد

الثقة.. الدعامة الخفية للمجتمع والحكم د. هناء عبيد

أما ملف العدد، فيقدم تحليلا شاملا لمفهوم الثقة، أبعادها، ونطاقها، ودلالاتها، وعوامل ومؤشرات صعودها وهبوطها فى السياقات والمجتمعات المختلفة، مع التطبيق على بعض القضايا الخاصة بمصر.

الأعداد السابقة