رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

ملف العدد

استمر استخدام فوكو لبعض المفاهيم، التى درس بها الثقافة الغربية، عبر التاريخ، منذ الفترة اليونانية، ليصل إلى الواقع المعاصر. وفى كل القضايا التى عالجها منذ بدايات كتاباته، تعمق بالتدريج فى كل تدخل لاحق، فى موضوعات جديدة، وإضافة مفاهيم أخرى، لتكتمل رؤيته.

هذا المقال  حول مفهومى «الحقيقة والسلطة»، بحسب المفكر ميشيل فوكو ( Michel  Foucault  1926 -1984)، هو ترجمة أمينة لفكره المتعدد الأبعاد، والمتشابك. فهو صياغة لفكره، بداية من كتبه، وحواراته، ودروسه، ومحاضراته، ومقالاته (آلاف الصفحات)، وتم الاستعانة أساسا ببعض كتابات سنواته الأخيرة، إذ شكلت تماماً نضج تصوراته، فلا يمكن التطرق للمفهومين، بعيداً عن العديد من مفاهيم أخرى تشكل معا كلا لا يتجزأ. ويتتبع فوكو مفهوم الحقيقة فى الفلسفة بداية من Socratesسقراط  (399 - 470 قبل الميلاد) ومطالبته بأن ينشغل الإنسان بنفسه، ويهتم بها، وتبلور ذلك فى عبارته: «اعرف نفسك بنفسك». فالحقيقة التى يتوخاها سقراط، هى أن يتجاوز الإنسان بمعرفته، لما حوله، ويولى الاهتمام لذاته، بفهمها دون وسيط.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 72 أكتوبر 2018

افتتاحية العدد

كثير من المعلومات.. قليل من الحقيقة د. هناء عبيد

ثار كثيرا فى الآونة الأخيرة الحديث عن ظاهرة انتشار الشائعات والأخبار المجتزأة، أو الزائفة، وتغييب الحقيقة فى عالم يسوده الخطاب العاطفى، والتمسك بظلال من الحقائق، أو الحقائق البديلة، فيما سمى ظاهرة ما بعد الحقيقة.

الأعداد السابقة