رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

قضايا مصرية

إن تفجر الخلاف بين عدة أطراف والذى كان جوهره قصور الشفافية والمكاشفة (ورفض المساءلة)، كان له آثاراً إيجابية باعتباره نقطة تحول فى اهتمام الرأى العام، وفتح الباب حول مدى توافر الشفافية، يفتح بدوره المجال لمناقشة الحوكمة بكل مكوناتها، وليس الشفافية فقط. فالحوكمة تتضمن سمات أو ملامح أخرى مهمة، أبرزها توسيع المشاركة، واحترام القواعد القانونية، وتدفق المعلومات والبيانات (بما يحترم الرأى العام والفئات المتبرعة). وهى تعنى التضمين، وليس التهميش، كما تعنى الحوكمة قبول المساءلة والمحاسبية والمأسسة.

واذا تم طرح الجزء (الشفافية والمكاشفة)، فإن ذلك يعنى أن نناقش الاركان الأخرى فى الحوكمة، والتى تؤثر فى الكل، أى السياق العام، وتبقى الإشارة إلى أن نشير أن إلى مفهوم الحكم الرشيد، أو الحوكمة، لا يهتم فقط بالمنظمات غير الربحية التى تسعى إلى تحقيق النفع العام، وإنما هو مفهوم واسع يتجه إلى الدولة، وإلى القطاع الخاص.. ومن ثم، فإن هذه الكيانات الأهلية، لم تهبط علينا من السماء، وإنما هى جزء من المجتمع ككل، ويتأثر (سلبا أو إيجابا) بالبيئة الثقافية والاجتماعية التى يوجد فيها، بالإضافة إلى التشريعات، والبيئة السياسية والاقتصادية ككل.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 72 أكتوبر 2018

افتتاحية العدد

كثير من المعلومات.. قليل من الحقيقة د. هناء عبيد

ثار كثيرا فى الآونة الأخيرة الحديث عن ظاهرة انتشار الشائعات والأخبار المجتزأة، أو الزائفة، وتغييب الحقيقة فى عالم يسوده الخطاب العاطفى، والتمسك بظلال من الحقائق، أو الحقائق البديلة، فيما سمى ظاهرة ما بعد الحقيقة.

الأعداد السابقة