رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

دراسات العدد

تطور مفهوم «المجال العام» حديثا فى الفكر الغربى، مرتبطا بإدارة العلاقات السياسية والاجتماعية فى إطار التعددية، والاختلاف المجتمعى، وتنوع الهُويات والمرجعيات، وما يترتب عليه من أزمات تواجه فلسفة وآليات الديمقراطية فى المجتمعات الليبرالية، وغيرها.فقد تجدد الاهتمام بمفهوم المجال العام مع التطورات الجديدة  فى محاولة للاسهام  فى معالجة أزمة الديمقراطية الغربية، واستعادة فاعلية الأفراد والجماعات على المستوى السياسى.

وجاء انتشار مفهوم المجال العام فى الكتابات الغربية مع ترجمة كتاب الفيلسوف الألمانى يورجن هابرماس المعنون «التحولات الهيكلية فى المجال العام» من الألمانية إلى الإنجليزية فى تسعينيات القرن العشرين، الذى تضمن دراسةً تاريخية اجتماعية لظهور، وتحول، وتفكك المجال العام فى الغرب، ودراسة الشروط المسبقة والهياكل، والوظائف، والتفاعلات الداخلية لهذا المجال فى المجتمع الحديث، وإن كانت أصول المفهوم ترجع إلى كتابات تأسيسية أولى مثل كتابات كانط، ومفكرى العقد الاجتماعى، وغيرهم من المفكرين الذين اهتموا بالعلاقة بين الدولة والمجتمع.

تبعا لذلك، زاد استدعاء المفهوم فى بعض الكتابات العربية، على الرغم من اختلاف السياق المجتمعى، دون مراعاة لتأثير ذلك الاختلاف فى استخدام المفهوم فى دراسة مجتمعاتنا. فلم تتطرق معظم الدراسات العربية إلى ظاهرة المجال العام فى المجتمعات العربية والمسلِمة من حيث سماتها المميِّزة ومسار تطورها، أو تحاولْ تطويرَ مفهوم بديل لدراستها، أو تقديمَ رؤية بديلة للمفهوم تتوافق مع خصوصية مجتمعاتنا واحتياجاتها.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 73 يناير 2019

افتتاحية العدد

1919.. لحظة وعى المجتمع بذاته د. هناء عبيد

حاملة لواء الليبرالية، الحدث السياسى الوحيد الذى يجمع عليه المصريون، لحظة الاستدعاء الأساسية للحديث عن الوحدة الوطنية، رافعة تكوين الرأسمالية الصناعية المصرية والسيادة الوطنية الاقتصادية، الموجة الأولى من الحركة النسوية المصرية، حاضنة سيد درويش ومختار وحقى، ثورة القومية المصرية

الأعداد السابقة