رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

تقارير وانتخابات

يلقى التقرير الضوء على أزمة البرلمان الجزائرى فى أكتوبر الماضى، والتى انتهت بإسقاط الرجل الثالث السعيد بوحجة من قمقمه رئيسا للبرلمان، بعد سحب الثقة وإعادة انتخاب البرلمانى معاذ بوشارب، أزمة سياسية ودستورية لاتزال تثير نقاشا سياسيا لدى النخبة، والشارع السياسى فى الجزائر .

ويخلص إلى عدة ملاحظات أولها إن الأزمة الهيكلية البرلمانية ترتبط بمرتكزات سياسية يجب إدراكها لما لها من علاقة بالمشهد المستقبلى لرئاسيات 2019 بمعنى مرحلة الفترة الخامسة لبوتفليقة أو لمن سيخلفه من حزب الأفلان: حزب الأغلبية البرلمانية. وثانيها :إن الأزمة أعادت الطرح الدستورى العميق فى العلاقة بين السلطة التنفيذية ومدى هيمنتها على السلطة التشريعية، على أساس أن الرئيس الحالى يعد الرئيس الشرفى للأفلان، وأن الوزير الأول وظيفته تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية ليس إلا. و لذلك توجهت سهام النقد إلى الآلية القانونية التى تمت بها تنحية السعيد بوحجة، وتعيين معاذ بوشارب رئيسا جديدا للبرلمان، فى ضوء طبيعة العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، ومدى هيمنة الأخيرة على الأولى.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 74 أبريل 2019

افتتاحية العدد

! أنتم لا تمثلوننا د. هناء عبيد

لم يعد حديث الأزمة خافتا أو مترددا، كما لم يعد مقتصرا على صعود شخص للحكم هنا أو هناك. أصبحت أزمة الديمقراطية التمثيلية واضحة فى معاقلها قبل منافسيها من النماذج.

الأعداد السابقة