رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

ملف العدد

قبل الأزمة المالية العالمية فى عام 2008، لم يكن قياس السعادة فى صدارة اهتمامات قادة العالم، كان موقعها الطبيعى هو الدراسات الاجتماعية و «بوتان »، المملكة الصغيرة الحبيسة، شرق جبال الهيمالايا، بين الهند والصين الشعبية، التى أنشأت وزارة للسعادة الوطنية فى عام 1972 ، وأعدت مؤشر شديد التفرد لقياس «الناتج الإجمالى القومى للسعادة »، وقد هدف كل من الوزارة والمؤشر إلى تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية وتنمية الثقافة والعلاقات الاجتماعية، والحفاظ على استدامة البيئة، وترشيد استهلاك الموارد.وبعد الأزمة، اتجهت كثير من الحكومات لقياس مدى سعادة وصحة مواطنيها. وفى بيان إعلان ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، عن بدء إعداد مؤشر السعادة القومى، وضمه لمقاييس تقدم أمته، قال: «لقد حان الوقت أن نعترف بوجود حياة غير جنى المال، حان الوقت لنقل تركيزنا من الناتج المحلى الإجمالى إلى الرفاهية العامة.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 74 أبريل 2019

افتتاحية العدد

! أنتم لا تمثلوننا د. هناء عبيد

لم يعد حديث الأزمة خافتا أو مترددا، كما لم يعد مقتصرا على صعود شخص للحكم هنا أو هناك. أصبحت أزمة الديمقراطية التمثيلية واضحة فى معاقلها قبل منافسيها من النماذج.

الأعداد السابقة