رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : د. هناء عبيد

ملف العدد

يضع تنامى الاحتجاجات الاجتماعية والسياسية فى العالم الغربى، النموذج الديمقراطى الغربى، فى نمطه التمثيلى، أمام محك حقيقى، فى ضوء تنامى أزمة الديمقراطية فى العالم بأسره. فالديمقراطية التمثيلية، كشكل من أشكال الحكم التى تتيح للأفراد والجماعات اختيار ممثليهم فى عملية انتخابية تخضع لنمط اقتراع محدد، ينتج عنها تدبير للمجال العام، عبر أدوات الفعل العام من مؤسسات دستورية )تنفيذية، وتشريعية، وقضائية(؛ لم تستطع الحد من الحراك السياسى والاجتماعى )الفعل الجمعى(، وتصاعد الحركات الاحتجاجية فى معاقل الديمقراطية الغربية، على حساب الأحزاب السياسية التقليدية.

فى هذا السياق، يحاول هذا المقال دراسة تصاعد الحركات الاجتماعية والسياسية فى معاقل الديمقراطية الغربية، من خلال إشكالية التأثر والتأثير بين الفعل الجمعى والنموذج الديمقراطى الغربى. أولا، بتحديد أسباب تصاعد تلك الحركات. ثانيا، بتحليل الإشكاليات التى يطرحها ذلك التصاعد. ثالثا، وأخيرا، بتفكيك الفعل الجمعى فى مواجهة النموذج الديمقراطى الغربى.

مقالات

دراسات العدد

قضايا ديمقراطية

العدد الحالى 74 أبريل 2019

افتتاحية العدد

! أنتم لا تمثلوننا د. هناء عبيد

لم يعد حديث الأزمة خافتا أو مترددا، كما لم يعد مقتصرا على صعود شخص للحكم هنا أو هناك. أصبحت أزمة الديمقراطية التمثيلية واضحة فى معاقلها قبل منافسيها من النماذج.

الأعداد السابقة