ملف العدد
2016/12/27
2884
0
65
العدد :
إذا استبعدنا تلك الكتلة الشعبية السلبية سياسياً طوال الوقت، وفى كل الظروف، بسبب شدة الضغوط الاقتصادية - الاجتماعية على حياتها اليومية، أو نتيجة تدنى درجة وعيها السياسى، والتى قد تصل نسبتها لما يدور حول الربع من المصريين؛ فإن التوجهات السياسية لبعض الكتل الجماهيرية فى مصر تتسم بدرجة عالية من الثبات كنتيجة طبيعية لثبات العوامل الحاسمة لخياراتها السياسية

2016/12/27
2415
0
65
العدد :
إن الاختيار المبنى على الأمل هو صيغة فضفاضة لتفسير الثورات، ولكنها تحوى فى طياتها فكرة الرشادة أو المنفعة السيكولوجية. فهى تشير إلى اختيار واع، وحسابات للمواقف «يأمل» القائمون بها أن تنجح، أو أن تعظم من أهدافهم ومكاسبهم. فبوجه عام، يحتاج الناس إلى الأمل للقيام بالأعمال الشجاعة أو غير الاعتيادية، فالفائدة الرئيسية للتفاؤل هى الثبات فى وجه العقبات، والتقليل من تأثيرها على حسابات المكسب والخسارة، كما يفيد فى تقييم الموقف باعتباره فرصة فى تحقيق الأفضل

2016/12/27
1996
0
65
العدد :
فى هذا السياق يرى كاتب المقال أن ثمة رابطا بين الثورى والمتدين ، فكلاهما ينزع إلى المطلق ويهفو إلى الكمال حتى لو لم يصل إليه ، وتكون مساحة الحلم لديه أكبر من مساحة الواقع بكثير ، وتدفعه قوى خفية للحركة نحو المأمول والموت فى سبيله، دون جزع من الأخطار المحيطة أو المحتملة .

2016/12/27
2576
0
65
العدد :
ويخلص المقال إلى أن الخطاب العنيف لا يتسبب فى خلق بيئة عدوانية مثل تلك التى شهدناها على مدى السنوات الست الماضية فحسب، لكنه بالتأكيد يثير حالة من الصدمة لدى الأفراد والجماعات، وذكرياتهم، وكيفية معالجتهم للأحداث، والتجارب اليومية، مما يجعل من الصعب التعامل مع القضايا الصغيرة اليومية، مع الضغوط المتراكمة والتعرض للصدمات، ومع الصراعات، من قِبل جميع المصريين على مدار ست سنوات كاملة.

2016/12/27
2076
0
65
العدد :
يناقش المقال الآليات والعوامل التى تحولت من خلالها ثورة 25 يناير إلى مصدر للصدمات، منها تصاعد الحركات الاحتجاجية، والركود السياسى الذى سبق الثورة وظل مستمرا لأعوام طوال، كما ينتقل المقال إلى إلقاء الضوء على عواقب صدمات ما بعد الثورة، ومنها إعادة بناء العلاقة مع «الآخر»، ومفهوم «الآخر» الذي يختلف من فرد لآخر نظرا لشدة الاستقطاب على مستويات متعددة خلال العملية الثورية.

2016/12/27
2092
0
65
العدد :
ويخلص المقال إلى أن المتغيرات الراديكالية للمراحل الانتقالية تركت بصماتها على الخطاب الإعلامي، والذى طوّر مجموعة من الميكانيزمات النفسية يمكن من خلالها التفاعل مع الواقع الجديد، والتأثير فيه. فالفرضية المطروحة هنا – والتى تسعى هذه المقالة إلى اختبارها– أن السياقات التى تشكلت بالمنطقة، فى أعقاب الثورات ارتبطت بشكل أو بآخر بالميكانيزمات النفسية التى استخدمها الإعلام، باعتباره أحد المكونات الرئيسية لهذه السياقات.

2016/12/27
2089
0
65
العدد :
فبينما يظل واردا أن تسعى تلك الحالة إلى عملية تغيير جديدة منظمة أو غير منظمة، يظل على الجانب الآخر محتملا أن تسعى النخب الحاكمة إلى استيعاب الحالة السلبية، عبر القيام بتعديلات فى سياستها بما يخلق اقترابا من هذا المزاج العام الممتعض، ويحول دون أن يكون له تداعيات سلبية على مستقبل الحكم فى منطقة الشرق الأوسط.

2016/12/27
2095
0
65
العدد :
ويرى كاتب المقال أنه كثيرًا ما يكون العنف السياسى والدينى والتطرف أشبه بردود أفعال مترتبة على وجود التسلط بأشكاله المختلفة فى المجتمع، وجوده لدى الحكام، ولدى المحكومين، وفى عمليات التربية والتعليم والإعلام، وكذلك فى تلك الرؤية الجامدة للعالم، أياً كان مصدرها، أو دوافعها أو تجلياتها.