صحف و دوريات
2017/03/26
153
0
65
العدد :
كنّا استقبلنا السنة الحالية بخبر ربما بدا هامشياً، هو قرار معجم أكسفورد الشهير أن يدرج في طبعته لسنة 2017 كلمة «ما بعد الحقيقة» ضمن المفردات اللغوية المعترف بها رسمياً، وقد عرّف هذا التعبير الوافد بكونه يدلّ على الأوضاع التي لا يتأثر فيها الرأي العام بالأحداث الموضوعية بمقدار ما يتأثّر بالخطابات القائمة على الانفعال والعاطفة والتقييمات الشخصية. ويعلم الجميع أنّ هذا

2017/03/26
139
0
65
العدد :
على مدى سنوات طويلة تراكم لدينا ما يمكن تسميته بخطاب تطوير التعليم. لكن المفارقة أن هذا الخطاب نفسه أصبح ينطوى على عدة مغالطات. راجت هذه المغالطات فى الآونة الأخيرة عبر تصريحات بعض المسئولين فبدت مثل إلقاء الكلام على عواهنه. وهو أمر لا يليق بخطاب يُفترض أنه يؤسس لتطوير نظامٍ تعليمى يمثل المدخل الصحيح والوحيد للحاق بحركة العصر الذى نعيشه لكننا نقبع فى

2017/03/26
123
0
65
العدد :
نفهم أو نتفهم أن من حق كل مواطن أن يكون له رأيه السياسى المستقل، بغض النظر عن تأسيس هذا الرأى على معايير علمية أو موضوعية، بما أن السياسة تحتوى بالضرورة على اعتبارات ذاتية كثيرة، كالحدس، والخلفية الثقافية، والخبرات الخاصة، والانتماءات الطبقية، والاختيارات الإيديولجية، ولكن هذه الاعتبارات النسبية لا تنطبق، أو يجب ألا تنطبق على التحليلات والآراء الاقتصادية

2017/03/23
154
0
65
العدد :
لماذا تراجعت القوة الناعمة والسلطة الثقافية الفكرية والإبداعية فى الآداب والفنون الجميلة والموسيقى والغناء والفلسفة والعلوم الاجتماعية؟ كيف يمكن تجديدها واستعادة عافيتها؟

2017/03/23
144
0
65
العدد :
درجت النخب السياسية العربية على الاعتقاد بأن الشعوب العربية لم تبلغ سن الرشد السياسي بعد، ولربما كان هذا صحيحاً، إذ كيف نطلب ذلك من شعوب حرمت من حقها في الحرية والعدالة والتعليم، ودخلت الحداثة كموضوع لها، وفي أحسن الأحوال كمستهلكة سلبية لمنتوجاتها.

2017/03/23
162
0
65
العدد :
اتفق مع القائل بأن العالم، وليس فقط إقليم الشرق الأوسط، دخل بالفعل مرحلة جديدة وغير عادية. هذه المرحلة قد لا تشهد بالضرورة أو بالأمل تحولات جذرية ولا أقول ثورية خشية اتهام بالمبالغة مع أنها قد تشهد، وهى تشهد بالفعل، تغييرات فى هياكل القوة لم يحدث مثلها منذ المرحلة التى أطلقتها الحرب العالمية الثانية. ليست فقط هياكل القوة هى التى تتغير

2017/03/19
210
0
65
العدد :
حينما أعلنت مفوضية الانتخابات نتائج الاقتراع على دستور العراق في 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2005، كانت الأقدار قد شاءت أن ترجِّح محافظة نينوى (ومركزها مدينة الموصل) قبول ذلك الدستور بعد أن رفضته محافظات صلاح الدين (ومركزها مدينة تكريت، مسقط رأس صدام حسين) والأنبار (ومركزها مدينة الرمادي). بضعة آلاف من المصوتين بـ"لا" كان يمكنهم الوصول إلى نسبة الثلثين التي كانت كافية للإجهاز على الدستور، لكن نينوى أبت ذلك. حينها لم يكن ليتخيل

2017/03/19
198
0
65
العدد :
نشرت مؤسسة الفكر العربى مقالا لـ«ناصر زيدان» ــ أستاذ العلوم السياسية والقانون الدولى العام بالجامعة اللبنانية ــ حول شكل الدولة الحديثة والذى قد تغير مع مرور الوقت وهو ما أدى إلى تغير عدد من الاعتبارات والمحددات تتلاءم والواقع الحالى.

2017/03/19
223
0
65
العدد :
«الدولة العميقة» مصطلح يقترن عادة بالدول التي شهدت انتقالاً نحو نظام التمثيل الانتخابي بعدما أمضت فترة طويلة في ظل نظام إداري سلطوي، على الغالب عسكري. فعند سعي السلطة المنتخَبة الجديدة إلى الإمساك بالزمام، تلقى اعتراضاً بدرجات متفاوتة من مراكز القوة الثابتة في بنى الدولة، سواءً كان الهدف عرقلة الانتقال وتعطيله، أو اقتصر على تعثّر

2017/03/16
250
0
65
العدد :
يبدو أن وضعيات الثقافات العربية فى مراحل الاضطراب السياسى، والمشكلات الاقتصادية الهيكلية، وانتشار العنف الأصولى، والإرهاب، تحتاج إلى درس تحليلى معمق لكل حالة على حده فى عديد القطاعات والمناشط الثقافية، حتى يمكن أن تسهم الثقافة والإبداع فى إنتاج حالة من الحيوية الفكرية والإبداعية فى تكوين «المواطنين» داخل كل بلد، تساعده على التعامل النقدى مع خطابات العنف والإرهاب