قضايا ديمقراطية
2016/12/27
2365
0
65
العدد :
وجاء هذا فى وقت يصارع فيه الاتحاد بالفعل فى جبهات عديدة، ربما تكون من بينها الأزمة الاقتصادية فى دوله الجنوبية، وصعود الأحزاب الشعبوية فى العديد من الدول الأوروبية، وارتفاع عدد اللاجئين والمهاجرين من سوريا والمناطق التى مزقتها الحروب، والتطورات غير المستقرة فى دول الجوار الأوروبى الشرقية والجنوبية. يضاف إلى هذا كله، سيطرة الأصوات المناوئة للاتحاد الأوروبى الآن على خطابات الجماهير فى العديد من وسائل الإعلام والمدونات على الإنترنت.

2016/12/27
964
0
65
العدد :
وتذكر الجميع فجأة أن هذا العلم بمختلف أدواته عجز عن التنبؤ عن ظهور الاتجاهات السياسية اليمينية فى أوروبا، كما عجز عن التنبؤ من قبل بسقوط الاتحاد السوفيتى، وبثورات الربيع العربى فى عالمنا العربى، بل ومآل هذه الثورات. وزاد الأمر قسوة، ارتباط ذلك بظهور أحداث غرائبية، أى غير متوقعة، فى عالمنا العربى، مثل حكم الإخوان فى مصر، ثم سقوطهم والتنبؤ بفشلهم فى مختلف بلدان الشرق الأوسط بعد ذلك، وهو ما يجعل المرء يفكر بصوت مرتفع ويطرح تساؤلا منطقيا: هل الأزمة فعلا أزمة علم؟ أم أزمة علماء؟ وفى كلتا الحالتين، هل هذه الأزمة غير مسبوقة ؟بمعنى أن أيا من العلوم الأخرى لم يتعرض لها؟ وما هى أسبابها، وكيف يمكن تفاديها مستقبلا

2016/12/27
1031
0
65
العدد :
الإشكال هنا ليس فى اتساع أو ضيق بعض المفاهيم التى وضعت حول الدين، ولكن الإشكال هو أنّ مصطلح»الدين» غالباً ما جرى استعماله بطرائق غير تاريخية؛ فى حين تم تجاهل السياقات التاريخية والاجتماعية لهذه التعريفات، فهناك دائمًا أسباب خاصة لتعريف الدين بهذه الطريقة أو تلك.